“سرك” السعودية: 30-70 مليار ريال تهدر سنوياً لعدم تدوير النفايات

9
Spread the love



الرياض – مباشر: كشف الرئيس التنفيذي للشركة السعودية الاستثمارية لإعادة التدوير “سرك”، المملوكة لصندوق الاستثمارات العامة السعودي، زياد الشيحة، أنه لا يتم استغلال 99% من المواد والنفايات التي يمكن تدويرها في المملكة، مبيناً أن ما يتم تدويره يقل عن 1%.

وقدر الشيحة؛ وفقاً لـ”الاقتصادية” اليوم الخميس، الناتج المحلي الذي تفقده المملكة نظير عدم الاستفادة من إعادة التدوير ما بين 30 و70 مليار ريال سنوياً وهو هدر سنوي؛ لافتاً إلى أن ما تتم إعادة تدويره الآن من هذا المبلغ يراوح ما بين 1 إلى 3 مليارات ريال فقط، وأن العمل جار لرفع هذه النسبة التي تحتاج إلى أياد عاملة وصناعة واستثمارات.

وقال الشيحة، خلال احتفالية أقيمت بمناسبة اليوم العالمي لإعادة التدوير بمشاركة سفراء من دول الاتحاد الأوروبي في منطقة السفارات في الرياض، إن حجم النفايات في المملكة يبلغ 45 مليون طن نصفها من مشاريع الهدم والبناء، وربعها من البلديات والباقي هي من النفايات الطبية والصناعية.

وأضاف الشيحة، أن مخلفات البناء بالإمكان على سبيل المثال أن تتم إعادة استخدامها مرة أخرى بعد طحنها وتكسيرها، مبيناً أنه إذا كانت صالحة يمكن إعادة استخدامها في الأسمنت أو مواد البناء التي يدخل فيها الأسمنت، وإن لم تكن صالحة بالإمكان وضعها في مشاريع أخرى ليست عليها أحمال ثقيلة ولا تحتاج إلى مواصفات عالية للاستخدام.

وأوضح، أن التوجه الذي يلزم القيام به كمواطنين قبل أن نشرع نظاماً، هو الفصل بين مخلفات المنازل؛ فالطعام لا يوضع مع المخلفات الأخرى من المنازل، وهذه الخطوة تعد بداية الطريق الصحيح للفرز والتدوير وإعادة التأهيل كذلك، مبيناً أنه سيتم قريباً تدريس هذه الثقافات في المدارس كمناهج دراسية.

وعدّ الرئيس التنفيذي لـ”سرك”، أن الشركة مهداة من قبل الأمير محمد بن سلمان ولي العهد إلى المملكة؛ إذ ستسهم في تمكين القطاع في المساهمة في التدوير للوصول إلى نسبة 80%.

وأعلن الشيحة، أن الشركة في طور تأسيس شراكات مع وزارة البيئة والمياه والزراعة والمركز الوطني؛ لمراقبة النفايات وغيره من الجهات التي ستقوم بصياغة الأنظمة الممكنة لازدهار القطاع.

ومن جهته، قال كبير المستشارين في “سرك”، خالد الشمري، إن قطاع التدوير أهمل بشكل كبير في الأعوام السابقة لذلك هو بحاجة إلى جهود كبيرة أشبه ما تكون بقفزات للحاق بالسبق العالمي خاصة مع الدعم الذي توليه الحكومة في هذا المجال، وبدعم من صندوق الاستثمارات العامة.

وأضاف الشمري، أن الرياض تجمع في اليوم ما يتجاوز عن 10 آلاف طن من مخلفات البلدية الصلبة فقط، دون المخلفات الأخرى التي تتجه إلى الدفن والردم وغيره من الأساليب التي لها أثر صحي وبيئي سلبي في المستقبل.

وأوضح الشمري، أن المملكة تصرف ما قيمته 4 مليارات ريال سنوياً لتجميع النفايات فقط، وهو هدر كبير وفي حال تنفيذ إعادة التدوير فإنه لن يقل هذا المبلغ فقط بل سيتم تحقيق عوائد مالية أيضاً منها.

ونوه، بأنهم يعملون حالياً مع إحدى الشركات العالمية وإحدى الشركات المشغلة في مدينة الرياض؛ لإيجاد شراكة في إدارة النفايات وتدويرها وتحالف سيرى النور قريباً خلال العام الحالي.

وكشفت الشركة السعودية الاستثمارية لإعادة التدوير، في يونيو/ حزيران 2020م، عن وصولها للمراحل النهائية من بناء أول منشأة لإعادة تدوير مخلفات البناء والهدم بالرياض.

وتخطط الشركة السعودية الاستثمارية لإعادة التدوير، التي أنشأها صندوق الاستثمارات العامة في عام 2017؛ لتطوير وامتلاك وتشغيل والاستثمار في قطاع معالجة المواد القابلة للتدوير داخل المملكة.

ترشيحات:

برعاية ولي العهد.. إطلاق برنامج “صُنِع في السعودية” 28 مارس الجاري

فيديوجراف.. تفاصيل المبادرة السعودية لدعم قطاع الخدمات البريدية اللوجستية

إنفوجرافيك.. كيف تحرك مؤشر أسعار المستهلكين بالسعودية خلال عام الجائحة؟

فيديوجراف.. إقرار نظام التخصيص بالسعودية يستهدف بيع أصول بـ16 قطاعاً حكومياً





Source link

Leave A Reply

Your email address will not be published.