مصنع نوفوسيبيرسك الروسي يتفق علي توريد مكونات الوقود النووي للمفاعل البحثي بمصر

8
Spread the love



القاهرة- مباشر: وقع مصنع نوفوسيبيرسك للمركزات الكيميائية (NCCP) التابع لشركة “تفيل” (TVEL) للوقود ضمن مؤسسة “روساتوم” الحكومية الروسية للطاقة النووية، وثائق تعاقدية مع هيئة الطاقة الذرية المصرية (EAEA) لتوريد دفعة جديدة من مكونات الوقود النووي منخفض التخصيب إلى مصر في عام 2021.

وأوضح المصنع في بيان صادر الثلاثاء، أن إمداد مصر بالوقود النووي يأتي موجب عقد إطاري طويل الأمد لتصدير مكونات الوقود النووي روسي الصنع لمفاعل مصر النووي البحثي الثاني ETRR-2  مبرم عام 2020 بين مصنع نوفوسيبيرسك للمركزات الكيميائية وهيئة الطاقة الذرية المصرية بتنسيق من قبل شركة “تفيل”. تشمل الشحنات توريد مجموعة من المنتجات ومن بينها مكونات اليورانيوم ومنتجات مصنوعة من سبائك الألومنيوم ومسحوق الألمنيوم.

وذكر أنه تم انجاز الشحنات الأولى من الوقود النووي الروسي في إطار العقد المذكور في عام 2020. وبفضل التعاون الوثيق والفعال بين طرفي العقد أي العميل والمورد، نجح مصنع نوفوسيبيرسك للمركزات الكيميائية في الوفاء بكامل الالتزامات التعاقدية التي يتحملها الجانب الروسي على الرغم من القيود المفروضة على خلفية جائحة COVID-19.

وقال ألكسي جيغانين، المدير العام لمصنع نوفوسيبيرسك للمركزات الكيميائية، إن العميل المصري راضٍ تماما عن تنفيذ العقد، لقد قمنا في عام 2020 وبناء على طلب من العميل، بشحن جزء من المنتجات حتى قبل موعد التسليم المحدد. علاوة على ذلك، بذلنا جهودا غير مسبوقة في ظل قيود الإغلاق المفروضة العام الماضي في أوروبا.

وأوضح جيغانين، أن ذلك من أجل تنفيذ العقود التي أبرمتها “تفيل” لتزويد المفاعلات البحثية في التشيك وهنغاريا بوقودنا، وأنجزناها بالكامل. ومهما كانت الظروف نتمسك بالنهج الموجه نحو العميل كأولوية رئيسية بالنسبة لقسم الوقود في روساتوم”. 

وبحسب البيان، يتواجد مفاعل الأبحاث ETRR-2 المصمم من قبل الأرجنتين في مركز الأبحاث الذرية فىيإنشاص بمصر ويستخدم في أبحاث فيزياء الجسيمات ودراسات المادة، وكذلك لإنتاج النظائر المشعة.

ويعتبر مصنع نوفوسيبيرسك للمركزات الكيميائية الواقع في مدينة نوفوسيبيرسك، واحدا من الشركات العالمية الرائدة التي تنتج الوقود النووي لمحطات الطاقة النووية والمفاعلات النووية البحثية في روسيا وخارجها. كما ينتج المصنع معدن الليثيوم وأملاحه وهو يدخل ضمن شركة “تفيل” للوقود التابعة لمؤسسة “روساتوم”. 

وتضم شركة “تفيل” وهي قسم الوقود في مؤسسة “روساتوم” الروسية للطاقة النووية، منشآت لإنتاج الوقود النووي وتحويل اليورانيوم وتخصيبه، إضافة إلى تصنيع أجهزة طرد مركزي غازية. 

كما أنها تتضمن مؤسسات تنشط في مجال البحث العلمي والتطوير، وتعتبر الشركة المورد الوحيد للوقود النووي لمحطات الطاقة النووية في روسيا، وهي توفر الوقود لـ 75 مفاعلا لتوليد الطاقة في 15 دولة حول العالم، بالإضافة إلى مفاعلات بحثية في 9 دول ومفاعلات النقل التابعة للأسطول النووي الروسي. يعمل كل سادس مفاعل لتوليد الطاقة النووية حول العالم على الوقود من صنع شركة “تفيل”. يعد قسم الوقود في مجموعة شركات “روساتوم” أكبر منتج لليورانيوم المخصب في العالم.

ترشيحات:

مصدر رسمي مصري يعلق على “استئناف الاتصالات الدبلوماسية” مع تركيا

الاتحاد الأوروبي يرفع العقوبات عن شخصيات سياسية مصرية بينها أسرة مبارك

الحكومة المصرية تحدد آخر موعد لتقديم طلبات التصالح بمخالفات البناء

الجنيه المصري يواصل الارتفاع أمام الدولار الأمريكي اليوم

 





Source link

Leave A Reply

Your email address will not be published.