المخابرات الأمريكية: روسيا وإيران حاولتا التدخل في الانتخابات الرئاسية

2
Spread the love



مباشر: قالت وكالة الاستخبارات الأمريكية إن روسيا وإيران حاولتا التدخل في الانتخابات الرئاسية في 2020، والتي فاز بها الرئيس جو بايدن.

وبحسب تقرير صادر، اليوم الثلاثاء، فإن الصين لم تحاول تغيير نتائج انتخابات 2020، كما أنه لا توجد مؤشرات على أن جهات فاعلة أجنبية حاولت التأثير تقنياً على بطاقات الاقتراع الأمريكية أو فرز الأصوات.

ولفت التقرير: “على عكس ما جرى في انتخابات 2016، لم نر جهوداً سيبرانية روسية للوصول إلى قاعدة البيانات الخاصة بالانتخابات”.

ونفت طهران وموسكو في السابق أي تورط في محاولة التأثير على الانتخابات الأمريكية.

لكن التقرير قال إن الرئيس الروسي فلاديمير بوتين أجاز “عمليات التأثير التي تهدف إلى تشويه سمعة بايدن والحزب الديمقراطي، ودعم الرئيس السابق دونالد ترامب، وتقويض ثقة الجمهور في العملية الانتخابية، وتفاقم الانقسامات الاجتماعية والسياسية في الولايات المتحدة.

وأضاف التقرير أن إحدى الاستراتيجيات الرئيسية لموسكو هي استخدام وكلاء مرتبطين بالمخابرات الروسية لنشر ادعاءات وروايات مضللة بين بعض وسائل الإعلام الأمريكية والأفراد، بما في ذلك بعض المقربين من الرئيس السابق ترامب وإدارته.

ووفقًا للتقرير، تم وضع هذه الخطط موضع التنفيذ من قبل مجموعة من المنظمات الحكومية الروسية

كما أشار التقرير إلى أن إيران قامت بحملة تأثير خفية متعددة الجوانب تهدف إلى تقويض احتمالات إعادة انتخاب ترامب، وتقوض ثقة الجمهور في العملية الانتخابية والمؤسسات الأمريكية.





Source link

Leave A Reply

Your email address will not be published.